ھل تعرف الفرق بين المعوذتين :

ھل تعرف الفرق بين المعوذتين :

 

ھل تعرف الفرق بين المعوذتين :
( الفلق والناس ) في المعنى ؟

سورة "الفلق " إستعاذة من الشرور الخارجية :
الليل إذا أظلم ، القمر إذا غاب ،
وهذان الوقتان مظنة كثرة الشرور والساحرات الاتي ينفخن في عقد السحر والحسد .

أما سورة "الناس" ، فهي إستعاذة من الشرور الداخلية في الإنسان :
من الوسواس وهو القرين ، والنفس آ‌مارة بالسوء إذا غفل المسلم .

والشرور الداخلية أشد من الشرور الخارجية ؛
فالشرور الخارجية يمكنك الابتعاد عنها ، والشرور الداخلية ملازمة لا‌ تنفك عنك أبداً .

لذلك نستعيذ بالله مرة في الفلق وثلاث مرات في الناس ،
فأنت تقول في الفلق :
( قل أعوذ برب الفلق )
ثم تذكر المستعاذ منه ،
وفي الناس تقول :
( قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس ) ثم تذكر المستعاذ منه .

فمن يقرأ المعوذتين يُوقى بإذن الله من جميع الشرور الخارجية والداخلية .
ومن عرف هذا المعنى تبين له سبب هذه الفضائل الكثيرة التي حشدت في المعوذتين .

 

Facebook Twitter Google+ Pinterest Reddit StumbleUpon Linkedin Tumblr Google Bookmarks Email

عدد المقيّمين 0 وإجمالي التقييمات 0

1 2 3 4 5

أضف تعليقك على الموضوع

code
||